قالت مصادر مقربة من بيت الخضر إن الاتحادية بدأت تبحث عن منتخب ثاني يواجهه الخضر يوم العاشر جانفي القادم بالجزائر، تحضيرا لنهائيات أمم افريقيا التي ستنطلق بداية من 14 جانفي في الغابون لاستخلاف موريتانيا التي ستحضر باللاعبين المحليين، وهو ما أزعج كثيرا المشرف الأول على الكرة الجزائرية، ما دفعه لإلغاء المواجهة الودية الثانية التي كانت مبرمجة يوم العاشر جانفي. وحسب المصادر فإن الاتحادية راسلت كل من الاتحادين المالية والإيفوارية وتنتظر الرد النهائي منهما رغم أن الأقرب يبقى المنتخب المالي الذي يسهل تواجده بالجزائر.

من ناحية ثانية، شرع الناخب الوطني ومساعديه في البحث عن العصافير النادرة لتدعيم المنتخب الوطني في بعض المراكز لتفادي أخطاء تصفيات كأس العالم الماضية. كما أن بعض الأسماء القديمة في صورة بلكالام أو حتى حليش تتواجد في المفكرة، حسب المصادر ذاتها، لحل أزمة الدفاع التي طالت.

 

 

 

 

المصدر

تعليقات