يعيش نونو إسبيريتو سانتو مدرب بورتو البرتغالي تحت ضغط كبير خلال الآونة الأخيرة٬ بسبب الانتقادات اللاذعة من قبل جماهير النادي بسبب الدولي الجزائري٬ ياسين براهيمي٬ حيث لا يزال أنصار “الدراغاو” يتساءلون عن سبب عدم توظيف المدرب للاعب “الخضر” رغم حاجة النادي إلى خدماته في الآونة الأخيرة بسبب غياب النتائج في المباريات الأخيرة٬ حيث لا يزال المدرب نونو يتحجج بنقص المنافسة لدى متوسط ميدان “الخضر”٬ وهو الأمر الذي لم يستسغه أنصار النادي البرتغالي الذين طالبوا بضرورة توظيف اللاعب الذي بإمكانه تقديم الإضافة٬ خصوصا في ظل المهارات التي يملكها والتي بإمكانها صنع الفارق في أي مباراة٬ وقد كشف موقع “نوتيسيا ساو مينيتو” البرتغالي٬ أن تهميش المدرب للاعب براهيمي وتغييبه عن مواجهة كوبنهاغن الدنماركي التي جرت أول أمس٬ برسم الجولة الخامسة من دور المجموعات لرابطة أبطال أوروبا٬ قد تسببت في استياء الأنصار وجلبت للمدرب انتقادات كبيرة خصوصا أن نتيجة اللقاء انتهت بالتعادل السلبي دون أهداف وهو ما سمح لنادي “التنانين” باحتلال المركز الثاني ببرصيد 8 نقاط وراء ليستر سيتي المتصدر بـ13 نقطة وبفارق نقطتين عن المركز الثالث كوبنهاغن.

 

 

 

المصدر

تعليقات