تطرق مرّة أخرى الأمين العام لحزب الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، إلى الانتخابات الرئاسية لسنة 2014 خلال كلمته في المؤتمر الجهوي لولايات الشرق لحزبه بولاية قسنطينة، وذكّر بالانتقادات التي أثيرت حول ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة رابعة والتي قيل عنها بالعمل غير الديمقراطي على حدّ قوله، وأخذ يقارن بين إعلان “أنجيلا ميركل” عن نيتها للترشح لعدة رابعة، وعن العهدة الرابعة لبوتفليقة؛ قائلًا :” قامت القيامة حين ترشح الرئيس لعهدة رابعة، في حين أن ألمانيا عرفت ترشح أنجيلا ميركل أيضًا لعهدة رابعة”.

وقال بن يونس أنّه يتحدى كل من إنتقد العهدة الرابعة للرئيس، خاصة وسائل الإعلام والسياسيين أن ينتقدو العهدة الرابعة لميركل.

وقد سبق أن كشف بن يونس عن إستعداد حزبه لمساندة رئيس الجمهورية إن قرّر ترشحه لعهدة رئاسية خامسة في الاستحقاقات الرئاسية لسنة 2019.

المصدر

تعليقات