أعلنت السلطة الفلسطينية، مساء الخميس، أنها ستساعد دولة الاحتلال الإسرائيلي في إخماد الحرائق الضخمة المندلعة في أنحاء البلاد، عبر إرسال طواقم دفاع مدني وسيارات إطفاء.

وقال مدير عام الدفاع المدني اللواء يوسف نصار، في بيان مقتضب نشر عبر وكالة ( وفا) الرسمية: “أن دولة فلسطين ستقدم المساعدة في إخماد الحرائق المندلعة في عدة مناطق في إسرائيل”.

وأضاف نصار: “أن المساعدة الفلسطينية ستكون من خلال إيفاد طواقم وإطفائيات، حيث ستنضم إلى الطواقم الدولية العاملة في هذا المجال”.

وأوضح أن طواقم الدفاع المدني “لديها الأهلية والقدرة على تقديم مساعدة فاعلة لما تمتلكه من تدريب ومركبات ومعدات”.

وأكد أن ذلك يأتي ضمن الرسالة الإنسانية التي يحملها جهاز الدفاع المدني، وأنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها المساعدة لدول مختلفة، مثلما حصل مع زلزال هايتي عام 2010، وحريق الكرمل عام 2011.

وسبق أن تعاونت السلطة الفلسطينية ودولة الاحتلال في مواجهة قضايا إنسانية، مثل محاربة انتشار أنفلونزا الطيور.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد اردان قال في وقت سابق: “وصلنا عرض للمساعدة من السلطة الفلسطينية، وسوف ندرسه، نحن نحتاج حالياً لطائرات وأمامنا بضعة أيام لإطفاء الحرائق”.

وأعلنت بلدية حيفا، الخميس، إجلاء عشرات آلاف الأشخاص من بيوتهم في المدينة، بعد أن وصلت حرائق الإحراج المجاورة إلى أطراف المدينة.

وقال رئيس بلدية حيفا يونا ياهف في تصريح صحافي: “كان علينا إجلاء نحو ستين ألف شخص من منازلهم وأماكن عملهم.. وهذا أمر غير مسبوق فيما يتعلق بحيفا”.

المصدر

تعليقات