سيتم قريبا الشروع في إنجاز مصنع لتركيب السيارات من العلامة الألمانية “فولس فاغن ” بالحظيرة الصناعية لسيدي خطاب بولاية غليزان، وذلك في إطار الشراكة الجزائرية الألمانية، حسبما علم من المديرية الولائية للصناعة والمناجم.

وأوضح ذات المصدر، أنه تم تخصيص عقار صناعي يفوق 150 هكتار بالحظيرة الصناعية المذكورة الواقعة بحوالي 20 كلم شمال غليزان، لاحتضان هذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه بالجزائر وبإفريقيا. وأضافت المديرية، أنه سيتم في غضون الأيام القليلة المقبلة التوقيع على اتفاقية الشراكة بين المجمع الجزائري “سوفاك ” والمجمع الألماني “فولس فاكن”، لتجسيد المشروع بمبلغ استثمار يفوق 20 مليار دينار جزائري. وأشار المصدر، أن الطاقة الإنتاجية للمصنع ستبلغ حوالي 100 ألف سيارة سنويا بمختلف الأصناف السياحية والنفعية وكذا العلامات التابعة للمجمع الالماني على غرار علامة “سكودا ” و “سيات”. كما أن هذا المشروع الضخم سيساهم عند دخوله لحيز الانتاج في توفير حوالي 1400 منصب شغل مباشر لسكان المنطقة والولايات المجاورة.

جدير بالذكر، أن مشروع مصنع “فولس فاغن” يعد ثالث أكبر مشروع تحظى به ولاية غليزان، بعد المركب المدمج لمهن النسيج بشراكة جزائرية تركية الذي شرع في إنجازه منذ شهور، والذي يعد الأول والأكبر بالجزائر وإفريقيا، وكذا مشروع مصنع للإسمنت بمنطقة القلعة ببلدية يلل.

المصدر

تعليقات