أسكت رئيس الفاف أفواه كل الأبواق التي حاولت ركوب قضية تقليص عقوبة يوسف بلايلي، مباشرة بعد انتشار خبر تقليص عقوبة اللاعب من قبل الطاس من أربع سنوات إلى عامين، حيث “أفحم” الحاج تلك الأوساط التي سارعت لتبني قضية اللاعب المذكور، بتأكيده مرة أخرى أنه لاعب نصّاب ووجب عليه طلب الاعتذار علنا، بدل التغني باسمه في بلاتوهات تلك الأوساط.

 

 

 

 

المصدر

تعليقات