>>  المحامية يونس: قضية بوقروة بسيطة جدا وهي الحيازة دون الاستهلاك

سيجتمع أعضاء مجلس إدارة فريق شباب بلوزداد، الأسبوع المقبل لتحديد مصير المهاجم عادل بوقروة، الذي أفرج عنه، مساء الأحد، قاضي الجنح بمحكمة حسين داي، بعد ما تم القبض عليه وبحيازته كمية من الكيف المعالج والخمور يوم الخميس الماضي.

وفي حديث مقتضب مع “الشروق”، الإثنين، قال الناطق الرسمي للنادي كريم شتوف، إن اللاعب مبعد من النادي إلى غاية إشعار آخر: “بعد مباراة الجولة المقبلة أمام اتحاد الحراش، ستجتمع لجنة من النادي لتحديد مصير بوقروة.. الإدارة قامت بواجبها مع اللاعب وهو حاليا في بيته وكل شيء سيتحدد خلال الاجتماع المقبل”.

هذا وقال مصدر آخر مقرب من النادي بأن بعض الأطراف تطالب بفسخ عقد اللاعب وتسريحه في فترة التحويلات الشتوية المقبلة، على خلفية إساءته لسمعة النادي، بينما ينادي البعض بالعفو عنه.

والغريب في الأمر انه وبعد مغادرة قاعة المحاكمة، طلبنا من الأستاذة المحامية صونيا يونس، الإدلاء بتصريح لـ”الشروق”، ولكنها اعتذرت بحجة أن ممثلي فريق شباب بلوزداد اللذان رافقا بوقروة “م.ر” و”م .ب” طلبا منها مقاطعة الصحافة، ولكن المدعو “م.ب” سمح لها بالحديث مع وسيلة إعلامية زميلة، واتضح بعد ذلك أن السبب هو قيامنا بمهمتنا ونقل خبر توقيف بوقروة في حاجز أمني وبحوزته مخدرات للاستهلاك وزجاجات خمر.

وبعد ما تقدمنا من أحد ممثلي الشباب للاستفسار، نفى أن يكون قد طلب من المحامية الحديث معنا، وكانت الأستاذة يونس، قد اعتذرت لنا أمام نفس الشخص، وقالت إن مسؤولي الفريق يرفضون التصريح، وفي الأخير كانت المحامية أكثر احترافية ومنحتنا القليل من وقتها للحديث عن موضوع بوقروة لوسائل الإعلام، بينما تسجل نقطة سلبية أخرى على إدارة شباب بلوزداد، هذا الفريق الذي لم يجد ضالته هذا الموسم بسبب مشاكله الداخلية.

وقالت المحامية يونس لـ”الشروق: “تلقيت ضغطا من بعض وسائل الإعلام، وسمعنا بأن اللاعب متهم بالترويج، وهذا غير صحيح، وأنادي بنقل المعلومات بشكل سليم، وقد رافعنا في قضية الحيازة دون الاستهلاك، وقضية بوقروة بسيطة جدا.. وشهدنا الكثير من الملفات المشابهة”، ثم أضافت: “اللاعب معروف، ولديه سمعته، وفي النهاية العقوبة كانت 50 ألف دينار جزائري.. أي لاعب محترف له ضغوطات وحياته الشخصية وهو مواطن مثل البقية، واللاعبون في بعض الأحيان لا يستلمون أجورهم”.

المصدر

تعليقات