دقّ التقني الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي ناقوس الخطر، وحذّر لاعبيه من مغبّة التهاون في ما تبقى من مشوار بطولة إنجلترا للموسم الجاري، والنزول إلى القسم الثاني بعد حصد اللقب في النسخة الماضية.

ويتموقع ليستر سيتي في المركز الـ 14 بعد مرور 13 جولة من عمر “البريمرليغ” وقبل 15 مشهدا يفصل عن نهاية المشوار. مُتقدّما بِنقطتين فقط عن فريق هال سيتي صاحب الرتبة الـ 18. عِلما أن النزول يشمل فرق المراكز الـ 18 والـ 19 والـ 20.

وأكد رانييري بأنه ليس مُتخوّفا من النزول، لكنه شدّد أن وضعية “الثعالب” لا تبعث على الإرتياح، ولذلك لابدّ من تنبيه لاعبيه وتحفيزهم لِإعادة الفريق إلى سكّة الإنتصارات. كما جاء في تصريحات أدلى بها مدرب ليستر سيتي ونشرتها الصحافة الإنجليزية، الإثنين.

واعترف رانيري بِأن النتائج الباهرة التي سجّلها فريقه الموسم الماضي أدّت إلى نوع من التراخي والفتور في نفسية لاعبيه، خاصة وأن النادي لم يتعوّد على التتويجات الكبيرة وليس له تقاليد حصد الإمتياز في كل استحقاق.

وأضاف بِأن مشاركة أشباله في مسابقة رابطة أبطال أوروبا خلال الموسم الجاري، جعلتهم يشعرون بِنوع من الإرهاق الذي لم يتعوّدوا عليه، ناهيك عن تعدّد الجبهات (كثرة المنافسات وتنوّعها) الذي يؤدّي إلى تشتّت الذهنيات.

ولكن رغم سلبية نتائج ليستر سيتي، إلّا أن المهاجمين الدوليَين الجزائريَين قدّما عروضا طيّبة ومحترمة، فمثلا إسلام سليماني يحمل لقب هدّاف الفريق بـ 4 توقيعات في بطولة إنجلترا للموسم الجاري، ويأتي خلفه في المركز الثاني مواطنه رياض محرز برصيد 3 أهداف. المرادف لتوقيعها 7 أهداف من أصل 16 توقيعا أمضاه “الثعالب” في النسخة الحالية من “البريمرليغ”.

وينتقل ليستر سيتي إلى سندرلاند في مباراة الجولة المقبلة (الـ 14) من عمر البطولة، المُبرمجة السبت القادم. وهو مُنافس يتذيّل جدول الترتيب في المركز الـ 20 ومُتخلّف عن ليستر سيتي بِفارق 5 نقاط.

 

 

 

 

 

المصدر

تعليقات