أضحى الدولي الجزائري في صفوف نادي بورتو البرتغالي، ياسين براهيمي محل منافسة من طرف العملاقين التركيين، غالاتساراي وبيسيكتاش، اللذين قد يكونان حلا مناسبا بالنسبة للاعب الأسمر لمغادرة نادي بورتو البرتغالي خلال فترة التنقلات الشتوية القادمة.

وحسب ما كشفته الإثنين مصادر إعلامية تركية، فإن نادي غالاتساراي التركي، الذي يريد تدعيم صفوفه تحسبا للمرحلة الثانية من البطولة، انضم إلى قائمة الأندية الأوروبية المهتمة بالتعاقد مع نجم المنتخب الوطني ياسين براهيمي.

إلى ذلك، فإن مسؤولي غالاتساراي، الذي يعتبر الفريق الأول في اسطنبول، يكون قد باشر اتصالاته بوكيل أعمال براهيمي، من أجل جس نبضه ومعرفة مطالب اللاعب قبل التوجه إلى إدارة بورتو وتقديم عرض رسمي.

ويعتبر غالاتاساراي ثاني نادي تركي يبدي اهتمامه ببراهيمي، بعد غريمه نادي بيسيكتاش، الذي كان السبّاق للتفكير في انتداب اللاعب الجزائري، الذي يريد تغيير الأجواء من أجل وضع حد لوضعيته غير المريحة مع بورتو بعد خروجه من حسابات المدرب نون اسبيريتو سانتو.

في نفس السياق، كشفت ذات المصادر بأن نادي بيسيكتاش مستعد لتقديم مبلغ 15 مليون يورو، من أجل الظفر بخدمات أحد أحسن المراوغين في أوروبا خلال الميركاتو الشتوي، وهي القيمة المالية التي لا يبدو أنها ستقتنع بها إدارة النادي البرتغالي، التي كانت مع نهاية الميركاتو الصيفي الفارط رفضت التنازل عن براهيمي لصالح نادي إيفرتون الانجليزي مقابل مبلغ 40 مليون يورو.

وفي مقابل مطالبة الجماهير البرتغالية المدرب سانتو بضرورة إعادة براهيمي من جديد إلى التشكيلة الأساسية، يبقى الجمهور الجزائري يتمنى رحيل لاعبه المفضل من بورتو في أقرب الآجال الممكنة، وهذا حتى يستعيد بريقه بشكل كامل مع المنتخب الوطني.

المصدر

تعليقات