أكدت مصادر عليمة من داخل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أن مدرب المنتخب الوطني، البلجيكي جورج ليكنس، سيسافر إلى فرنسا لمقابلة 3 لاعبين جزائريين، من أجل ضمهم خلال المباريات القادمة. وسيكون مدافع ران، رامي بن سبعيني، مرشحا لحمل قميص المنتخب، وكذلك السعيد بلكالام، مدافع نادي أورليون، الذي يملك الخبرة اللازمة للدفاع عن ألوان الخضر.

سيعقد ليكنس جلسة عمل مع اللاعب الجديد للمنتخب آدم وناس، الذي كان من المنتظر أن يخوض مواجهة نيجيريا في تصفيات المونديال، لكنه غاب بسبب تعرضه للإصابة. ويحتل المنتخب الوطني المركز الأخير في مجموعته، بعد خسارته من نيجيريا لحساب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم بروسيا.

استفسر عن حالة هني، سعدي وبلفوضيل تمهيدا لاستدعائهم

هذا وأكدت نفس المصادر أن التقني البلجيكي تواصل مع مدربي أندية كورتراييك وستاندار دو لياج وأندرلخت في بلجيكا، للاستفسار عن مستويات كل من إدريس سعدي وإسحاق بلفوضيل وسفيان هني، والذين ينوي ضمهم إلى صفوف الخضر خلال منافسات بطولة أمم إفريقيا التي ستنطلق بالغابون مطلع العام المقبل.وسمحت المعلومات التي حصل عليها ليكنس بتكوين فكرة أفضل عن الثلاثي، في انتظار الفصل في قائمة اللاعبين المدعوين للمعسكر الذي سيسبق ”الكان”، والذي سيجري بالمركز التدريبي لسيدي موسى ما بين الثاني والثاني عشر من جانفي المقبل

 

 

 

 

 

المصدر

تعليقات