أكد الدولي المغربي، مهدي بن عطية في حوار خص به موقع ”بوابة العين” الاماراتي أنه لم يندم أبدا على خيار اللعب لصالح منتخب أسود الأطلس.

وقال مدافع اليوفي أن اعتماد بلدان شمال إفريقيا على اللاعبين المزدوجي الجنسية يعتبر قرارا سليما و خيارا أثبت نجاحه في الفترة الأخيرة، لكن بشرط أن يقتنع اللاعب بالدفاع عن ألوان المنتخب الذي يحمل ألوانه وهو شرط يجب توفره لأن اللعب للمنتخب يختلف عن اللعب للنادي وقال بن عطية في هذا الصدد: ”في البداية أحب أن استغل حواري معكم الذي عرفت أنه يجد صدى كبير في أنحاء الوطن العربي لكي أجدد التهاني للمنتخب الجزائري الذي شرف كرة القدم الإفريقية خلال مشاركته الأخيرة في مونديال البرازيل 2014، لكن بصراحة فإن مسألة اختيار المنتخب الذي سأمثله لم تكن معضلة بأي حال، باعتبار أن انتمائي كان دائما للمغرب.

صحيح أنني مولود في فرنسا وأن والدتي جزائرية، غير أن اختياري اللعب لصالح المغرب نابع أساسا من القلب ولا دخل فيه للنتائج الرياضية، يمكنك القول إنني مغربي”.

 

 

 

 

المصدر

تعليقات