أشرفت سلطات بلدية كاتانيا في مقاطعة إشبيليا، في الأيام الماضية، على تدشين نصب تذكاري بساحة المدينة الصغيرة في إقليم الأندلس جنوبي إسبانيا، تخليدا للذكرى المئوية التاسعة لميلاد أبي مدين شعيب سنة 1116 بقرية كاتانيا، وهو الشخصية التي ذاع صيتها في العالم الإسلامي كأحد أقطاب الصوفية، ليدفن في تلمسان بعد وفاته سنة 1198 بقرية عين تاقبالت.

حفل تدشين النصب حضره رسميون وأكاديميون إسبان ووفد ثقافي سياحي من تلمسان، في رحلة نظمتها وكالة خاصة. المفارقة أن تخليد ذكرى ميلاد متصوف مسلم تمت في بلد أوروبي، رغم رمزية الفكرة وتواضع المشروع من الناحية المالية، ثم إن سكان قرية عين تاقبالت في تلمسان، حيث فاضت روح رفيق صلاح الدين الأيوبي في فتح بيت المقدس، مازالوا يحلمون فقط بالسكن الريفي وطريق معبّد ومتوسطة لأولادهم.

 

 

 

 

 

المصدر

تعليقات