تستعد شركة “ألماز أنتي” الروسية، لتطوير أنظمة صواريخ مضادة للطائرات متوسطة المدى من الجيل الجديد الخامس، حيث أعلن الرئيس التنفيذي للشركة يان نوفيكوف، أنه يجب عليهم أن يعملوا على تطوير وخلق جيل جديد من أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات متوسطة المدى.

وتشمل هذه الأنظمة المضادة للطائرات، عائلة أنظمة بوك، وكذلك نظام الصواريخ S-350 “فيتياز” متوسطة المدى، حيث تنتج الشركة أنظمة الصواريخ “بوك-M2E”، والتي لديها قدرة على ضرب أهداف جوية على مسافة 3-45 كم وعلى ارتفاع يصل من 15 م إلى 25 كم، وكانت آخر صواريخ “بوك” حصلت عليها القوات الروسية هي “بوك-M3” في عام 2016.وأوضح يان نوفيكوف، أن منظومة “بوك إم-3” الروسية متميزة عن سابقاتها في العديد من الأشياء، فعلى سبيل المثال زيادة المدى الخاص بالصواريخ، بالإضافة إلى وجود الصواريخ داخل ما يسمى “علب الإطلاق”.

وتتفوق هذه المنظومة على جميع الإصدارات السابقة، بزيادة المدى الخاص بها لـ70 كم، وارتفاع 35 كم، أما العربة القتالية ذاتية الحركة، فيفترض أن تحمل 6 صواريخ تشبه صواريخ “إس — 300″، وتختلف عن الصواريخ التقليدية لـ”بوك”، ويحتمل أن تتحصل الجزائر على مجموعة من هذه الصواريخ حسب ما تتضمنه الاتفاقيات الثنائية بين البلدين في مجال التسليح والتجهيز.

 

 

 

 

المصدر

تعليقات