خاض مدرب بورتو البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو في موضوع الدولي الجزائري ياسين براهيمي الذي بات يلازم دكة الاحتياط في تشكيلة “الدراغاو” خلال الموسم الكروي الجاري، بعدما كان أحد القطع الأساسية للفريق في الموسمين الماضيين.

وأكد اسبيريتو في تصريحات للصحافة البرتغالية التي باتت تطرح كثيرا وضعية براهيمي في بورتو في ظل النتائج المتذبذبة التي يحصدها الفريق مؤخرا، انه ليس لديه أي مشكل مع براهيمي، وأن تواجده المستمر في تشكيلة الاحتياط يعود إلى تراجع مستواه ووجود عدد كبير من اللاعبين الذين هم في أفضل مستوى منه.

وقال إسبيريتو:”لدينا الكثير من اللاعبين الذين بإمكانهم صنع الأهداف في المباريات في الوقت الراهن، بينما فقد براهيمي حسه التهديفي، وأؤكد بأنه لا توجد أية مشكلة بيني وبينه”.

وغاب براهيمي عن المباريات الـ3 الأخيرة لفريق بورتو في مختلف المسابقات، بل إنه لم يتواجد حتى في قائمة 18 في مواجهة الجولة الخامسة من دور مجموعات رابطة أبطال أوروبا أمام نادي كوبنهاغن الدنماركي والمواجهة الأخيرة في الدوري المحلي. كما غاب عن مبارتين أخرتين مطلع شهر نوفمبر لتواجده مع الخضر وخوضه مواجهة منتخب نيجيريا في تصفيات مونديال روسيا 2018.

ولم يشارك براهيمي سوى 5 مباريات مع بورتو منذ انطلاق الموسم الكروي الجاري، دخل في بعضها احتياطيا. وقد بدأت مشاكله مع المدرب إسبيريتو خلال فترة التحضيرات الصيفية الماضية عندما أصر على الرحيل وتغيير الأجواء في ظل معارضة مدربه الذي يبدو أنه نجح في مسعاه في عرقلته في الانضمام لفريق ايفرتون الإنجليزي في آخر يوم من التحويلات الصيفية، ثم هاهو يهمشه ويتسبب في نزول مستواه ثم يتهمه بتواجد من هو أفضل منه في الفريق.

المصدر

تعليقات