أكد مدير الوحدات المشكلة بقيادة الدرك الوطني العقيد تريكي محمد أن نسبة انخفاض حوادث المرور في الجزائر بلغت 68.28 بالمائة خلال العشر أشهر الأولى من السنة الجارية٬ و قال إن هذه النتيجة الإيجابية جاءت لجهود كل الفاعلين الاجتماعيين و القيادات الأمنية مثمنا الدور الكبير الذي لعبته وسائل الإعلام من خلال الحملات التحسيسية المستمرة.

و تطرق تريكي محمد بلغة الأرقام في حوار له على القناة الأولى ضمن برنامج ضيف الصباح٬ إلى أسباب و نسب وحصيلة حوادث المرور عبر الوطن مؤكدا أن سائقي المركبات تصدروا أسباب حوادث المرور بنسبة أكثر من 86 بالمائة لمدة العشر أشهر الأولى من سنة 2016 و أن حصيلة حوادث المرور إلى غاية 27 نوفمبر الجاري بلغت 13466 حادث توفي إثره 3029 شخص و 24146 جريح.

و أضاف أن الجزائر العاصمة تصدرت ولايات الوطن من حيث حوادث المرور بـ 998 حادث تليها ولايتا عين الدفلى و المدية، من جهة أخرى٬ استعرض العقيد تريكي٬ أهم النقاط التي تم التركيز عليها ضمن تعديل قانون المرور ّ الجديد٬ موضحا انه تم إلغاء إجراءات السحب و الاحتفاظ برخصة السياقة في حال المخالفات و تعويضها بنظام التنقيط٬ بالإضافة إلى إجبارية استعمال حزام الأمن في المقاعد الخلفية للسيارات حماية للركاب٬ و قال إنه وبعد المصادقة على القانون سيتم وضع آليات لتطبيقه خاصة في غياب هذه الخدمة في بعض المركبات القديمة.

وأكد المتحدث أن قيادة الدرك الوطني بصدد التحضير لحملة تحسيسية بإشراك كل الفاعلين ّ الاجتماعيين على المستوى الوطني لتقديم كافة الشروحات المتعلقة بهذا القانون والتغييرات التي مسته٬ وقال إنه تم سيتم توزيع منشورات عبر الطرق و تنظيم محاضرات في الوسط التعليمي.

طالع أيضا:  التفاصيل حول قانون المرور الجديد..الرخصة بدون مقابل لهذه الأصناف..وهكذا تُسحب النقاط الـ 24 ..التفاصيل

المصدر 

تعليقات