عاد بنا المدافع الدولي السابق السعيد بلكالام الى عديد النقاط المهمة في حوار جمعنا به عقب لقاء ناديه أورليون مع مضيفه راد ستار يوم أمس (انهزموا بهدف نظيف)٬ حيث تحدث اللاعب عن أحواله مع ناديه

الجديد ورأيه في دوري الدرجة الثانية الفرنسية التي ينشط فيه٬ إضافة الى المنتخب الوطني الجزائري وجاهزيته لمساعدة الفريق٬ ورفض بلكالام تأكيد أو نفي تلقيه اتصالا من الاتحاد الجزائري لكرة القدم٬ غير أنه لم يخفي أن اتصالات من نوع آخر لا زالت قائمة بينه وبين مختلف أطقم “الخضر”٬ ونترككم تكتشفون ذلك من خلال هذا الحوار…

لديكم فريق جيد بلاعبين يمتلكون خبرة لابأس بها٬ ما هو سبب تواجدكم في المركز الأخير؟

نمتلك مجموعة فيها الكثير اللاعبين الموهوبين٬ لاعبين شباب بقدرات رائعة ولاعبين أصحاب خبرة أيضا٬ لكن المشكل هو أننا لا نسجل والحس التهديفي غائب عن الفريق٬ كما أن الضغط كبير على المدافعين .أمام المنافسين٬ نحن نحاول أن نكون يقضين طيلة التسعين دقيقة وهذا أمر ليس بالهين٬ ولكن أرى أن غياب الفعالية هو السبب الأول.

صحيح فقد ضيعتم الكثير من الفرص في مباراة اليوم (الحوار أجري أمس)

.نعم كما أكدت لك فإن غياب الفعالية هو الذي أثر كثيرا على الفريق٬ اتمنى أن تتغير الأمور في المباريات المقبلة وأن نتحسن من هذا الجانب من أجل تحقيق النتائج الإيجابية

هل تظن أنكم قادرون على ضمان البقاء؟

هذا أكيد نحن قادرون على تحقيق البقاء٬ يبقى فقط ايجاد حل للتسجيل ولن يكون ذلك سوى بالصبر على لاعبينا الشبان٬ وسنحاول أن نحسن ذلك مع مرور الوقت لأنهم يعانون من نقص الخبرة.

كيف تقيم مستوى الرابطة المحترفة الثانية الفرنسية؟

أرى أن المستوى طيب لحد بعيد٬ لكن المباريات تختلف ويختلف معها المستوى طبعا٬ كما أن ريتم اللقاءات يؤثر على المستوى والمردود أيضا

هل وجد بلكالام ضالته مع فريقه الجديد؟ وهل ستواصل مشوارك مع هذا الفريق؟

الحمد الله أنا في حالة جيدة٬ لا أعلم ان كنت سأكمل المشوار مع الفريق لغاية نهاية الموسم٬ ليس لدي أي اتصالات صراحة٬ أنا أعرف المدرب والرئيس هنا ولقد قدمت لربح بعض الوقت للعب

كلام كثير قيل على أن عنتر يحي كان وراء قدومك٬ هل تؤكد ذلك؟

لا يمكن القول أن تواجد عنتر كان حافزا لقدومي٬ لكن تواجد عنتر معنا هو من أجل مساعدة جميع اللاعبين وليس بلكالام فقط٬ هو يساعد الجميع سواءا داخل الميدان أو خارجه.

تواجد الكثير من الجزائريين على غرار يحي٬ زياني وبزيوان ساعدك في التأقلم؟

لقد أخترت أورليون لهذا السبب أيضا٬ أنا أعرف اللاعبين وهذا مهم جدا بالنسبة لي٬ لقد كنت اريد لعب المباريات الأولى وكان ذلك بمساعدة زملائي٬ كان من المهم تواجدهم خاصة بعد أن قضيت موسما كاملا دون اللعب ففرض نفسي مع فريق جديد هو أمر صعب.

لكن كيف تسارعت الأحداث بعد أن كنت أحسن اللاعبين في المنتخب لتجد نفسك في هذه الوضعية؟

هذه أمور لا أريد الحديث كثيرا فيها٬ هناك خيارات وليس فقط كرة القدم من تسببت في هذا التراجع٬ لقد كان هنالك مشكل٬ الكثير يقول أنني أخطأت الاختيار لكنهم يجهلون سبب الأمور التي حدثت٬ لقد كانت هناك أمور بعيدة عن الرياضية ولم يكن لعائلتي أي دخل فيها٬ مشكلتي كان مع نادي واتفورد لكنني لا أريد نشرها عبر الإعلام٬ فضلت الرجوع قليلا نحو الخلف باللعب في “ليغ2 “على أن أبقى سنوات دون اللعب.

هل من اتصال بين المنتخب الوطني وبلكالام؟

أنا دائما في اتصال مع المنتخب الوطني سواءا مع الطاقم الطبي أو اللاعبين٬ علاقتي مميزة دائما مع المنتخب فلا يوجد كرة القدم بيننا فقط٬ هم يسالون على حالتي وهذا أمر رائع٬ عندما يكون لدي متسع من الوقت أتنقل لمتابعة بعض لاعبي المنتخب مع أنديتهم مثل سليماني ومحرز وفيغولي والعديد من اللاعبين الآخرين٬ كما أتابعهم على التلفزيون أيضا.

أنت تتابع مباريات المنتخب الوطني الجزائري والمشاكل الدفاعية التي نعاني منها٬ كثيرون تحدثوا عن عودتك فهل أنت جاهز؟

لا يوجد لاعب يرفض مساعدة منتخب بلاده ولعب كأس أمم إفريقيا٬ صحيح أن جاهز ولكن كل شيء يتقرر على أرضية الميدان.

هل اتصل بك الناخب الوطني الجديد؟

لا أريد الدخول في التفاصيل ويبقى ذلك بيني وبين المنتخب الوطني.

ما رأيك في ما تقدمه شبيبة القبائل هذا الموسم من آداء ونتائج؟

شبيبة القبائل فريق مهم وغير عادي بالنسبة لي٬ لكن لم أفهم ما الذي يحدث للفريق٬ أنا أتابع اللقاء والفريق لم يستطع طرد النحس الذي يلازمه٬ هم يلعبون كل موسم بنفس الطريقة والنتيجة واحدة٬ يوجد بعض الأمور الغريبة التي تحدث وهو ما أثر على المردود العام للفريق٬ لست داخل الميدان لأطلق حكما على الفريق.

كلمة لجماهير شبيبة القبائل وأخرى لجماهير المنتخب الوطني

علاقتي دائما ما كانت جيدة مع أنصار شبيبة القبائل سواءا داخل الجزائر أو هنا في الخارج٬ هم يتابعون أخباري ويدعمونني كثيرا٬ والحمدالله أنني تركت صورة جيدة في الفريق٬ وربما سأعود للفريق في يوم من الأيام.

أما رسالتي لمناصري المنتخب الوطني فلن يختلف كثيرا على شبيبة القبائل٬ هم ينتظرون الكثير من هذا الجيل لأن المنتخب أخذ بعدا آخر٬ لقد منح الكثير من الأمل والفخر للجزائريين٬ فكرة القدم وحدها تجعل الشعب يخرج للاحتفال وأتمنى أن لا نخيب ظنهم.

 

 

 

 

المصدر

تعليقات