يطمح نادي لوهافر الفرنسي، للاستفادة من خدمات المهاجم الدولي الجزائري اسماعيل بن ناصر، والذي يلعب لصالح الفريق الرديف لأرسنال الانجليزي، من خلال إغرائه بفرصة اللعب من الفريق الأول، بعد موسمين قضاهما بين دكة احتياط ناديه الانجليزي والفريق الرديف.

وكشف موقع ”ستار أفريكا” أمس، أن بن ناصر صاحب 18 عاما قد تلقى عرضا من نادي لوهافر الفرنسي من أجل ضمه خلال فترة التحويلات الشتوية، وهو العرض الذي يثير اهتمام اللاعب الجزائري، خاصة وان لوهافر من الأندية التي تولي أهمية كبيرة للمواهب الشابة، وقد نجحت في تقديم أكثر من نجم عالمي، من بينهم الجزائري رياض محرز الذي صقل موهبته في النادي الفرنسي قبل الالتحاق بليستر سيتي. وذكر ذات الموقع، أن لوهافر لا يعد النادي الوحيد المهتم بضم بن ناصر في الفارة القادمة، حيث هناك عدة أندية تريد الاستفادة من خدمات اللاعب الجزائري خاصة في ظل رغبته في الرحيل عن رديف أرسنال والحصول على فرصة اللعب مع الأكابر.

وأكد ستار أفريكا أن هناك أندية تنشط في الدوري الفرنسي الدرجة الثانية، تريد التعاقد مع النجم الجزائري، بجانب فرق تنتمي إلى البريميرليغ والدوري البلجيكي، وسيتأكد ذلك خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة، حيث ستكون حامسة في تحديد مستقبل اللاعب. يشار إلى أن أول ظهور لإسماعيل بن ناصر، مع المنتخب الوطني كان أمام منتخب ليزوتو لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2017 بالغابون، لكن الإصابة حرمته من المشاركة رفقة الخضر في أول لقائين ضمن تصفيات كأس العالم أمام كل من نيجيريا والكاميرون.

المصدر

تعليقات