اهتز سكان قرية الشعيبة، التابعة لبلدية ديرة أقصى جنوب البويرة، الخميس، على وقع حادثة أليمة تمثلت في إقدام سيدة (ت. ح) تبلغ من العمر 32 سنة، أم لـ 3 أطفال، على وضع حد لحياتها في ظروف غامضة.

واستنادا إلى مصادر محلية، فإن الضحية كانت تعاني من اضطرابات نفسية في الآونة الأخيرة قبل أن تقدم على تعليق نفسها بواسطة خمار بمنزلها العائلي الواقع بمنطقة واد بن عياد بقرية الشعيبة، حيث تم اكتشاف جثتها من طرف أفراد العائلة الذين ذهلوا لهول المشهد، ليتم تحويل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى سور الغزلان فيما تم فتح تحقيق في أسباب الحادثة التي تبقى مجهولة، وخلفت حزنا وألما في أوساط عائلة الضحية وسكان القرية على حد سواء.

 

 

 

 

المصدر

تعليقات