من المرجح أن تتوقف فيليب موريس الدولية أكبر شركات التبغ حول العالم عن بيع السجائر التقليدية “مارلبورو” بحسب تصريح أدلى به رئيسها التنفيذي لشبكة BBC الإخبارية، الذي أشار إلى أن شركته ابتكرت نوعاً جديداً من السجائر أقل ضرراً وتعرف باسم IQOS، وقد طرحت للبيع في أكثر من 12 سوقاً حول العالم بما في ذلك اليابان وسويسرا وإيطاليا، حيث تعتمد فكرة السجائر الجديدة على تسخين التبغ بدلاً من احتراقه، وهو ما يعتبر أقل ضرراً بكثير من السجائر التقليدية بحسب ما تراه الشركة.

وتتوقع الشركة أن تكون غالبية مبيعات وأرباح السجائر التقليدية من الولايات المتحدة، مع توقعات بأن هذه السجائر تتسبب بقتل 6 ملاييين شخص سنوياً حول العالم.

ومع التراجع الذي يشهده سوق التبغ عالمياً، يتوقع اندريه كلانتزوبولوس الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس بأن يتعدى عدد المدخنين حول العالم المليار مدخناً بحلول العام 2025.

واستثمرت الشركة أكثر من مليارين دولار على ابتكار منتجات ذات خطر منخفض، أي أن تقدم النيكوتين دون الدخان القاتل.

ولا يعتبر هذا الابتكار الأول من نوعه في عالم السجائر البديلة عن التقليدية أو الأقل عنها خطراً، إذ أن شركة التبغ اليابانية الدولية كانت قد أعلنت هي الأخرى عن سجارتها الالكترونية بلوم، كما عبرت عن توقعاتها الكبيرة لما يسمى بقطاع بخار التبغ خلال نحو خمس سنوات من الآن.

 

 

 

 

 

المصدر

تعليقات