كشف المدير العام لميناء سكيكدة، عماد الدين طنفور، اليوم الخميس، أن سبب جنوح الباخرة التي تحمل الراية اليونانية بميناء سكيكدة مساء يوم الاربعاء كان السرعة الزائدة للباخرة.وأوضح طنفور،خلال ندوة صحفية نشطها أن مثل هذه الحوادث عادية في الأنشطة المينائية، مضيفا أن عملية إنقاذ أولية للباخرة تمت مساء أمس الأربعاء إلا أنها باءت بالفشل بسبب نقص المد لتعاد الكرة صبيحة اليوم الخميس حيث تم إقامة منحدر بزاوية 4 درجات للسماح للباخرة بالانزلاق والتوجه نحو مكانها الأصلي بالرصيف، وقد جرت العملية في وقت قياسي بواسطة الوسائل المادية والبشرية لميناء سكيكدة فقط حيث تم استعمال زوارق جر بقوة 2500 و6500 حصان.من جهة أخرى أكد طنفورأنه لم يتم وقوع أي ضرر لا على مستوى الحمولة المقدرة بـ 43 ألف طن من الذرة ولا بالباخرة سواء على مستوى محركاتها أو الهيكل الخارجي لها.

المصدر